ما هو الكونغ فو وما هي أنماطه وأبرز أساليبه المتنوعة بالتفصيل

تعرف على الكونغ فو وعلى ما هو الكونغ فو وما هي أنماطه وأبرز أساليبه المتنوعة بالتفصيل عبر موقع محيط، حيث أن الكونغ فو عبارة عن رياضة قتالية نشأت في بلاد الصين، وقد أخذت الكونغ فو لدى الأساتذة والمعلمين الكثير من التعاريف التي تعتمد في الأساس على خبرات وإدراك ووعي كل أستاذ ومعلم منهم للكون بأكمله، إذ أن كلمة الكونغ فو يمكننا أن نطلق عليها تعريف أو إصطلاح يبين معناها، فيمكن القول بأنها عبارة عن أسلوب له شهرة كبيرة، كما أنها تعني الوقت والجهد، والتمرين القوي ذو المردود الإيجابي لكلا من الرجال والنساء وكذلك الأطفال، وهو التمرين الذي يساعد بشكل كبير على بناء جسد رشيق وصحي وعقل واع ومدرك وروح متزنة.

ما هي رياضة الكونغ فو

يمكن تعريف الكونغ فو (Kung fu) على أنّه أحد أشكال تمرين الجسد على الكثير من المهارات القتالية العالية الشدة، هذا بالإضافة إلى القيام بتمرين النفس على كلا من التركيز الشديد جداً والإنضباط الداخليّ.

كما يساهم الكونغ فو في تطوير قدرة المرء حتى يكون جاهزاً ومتأنياً ليتمكن من التحكم في عقله وجميع عواطفه بالشكل المناسب.

هذا وتركّز رياضة الكونغ فو القتالية على القتال المُجرّد دون إمتلاك سلاح، كما تتشابه رياضة الكونغ فو مع بعض الفنون القتالية الأخرى الشهيرة.

وتتمثل تلك الرياضات القتالية الشهيرة في كلا من التايكوندو (Taekwondo) والكاراتيه (karate)، إلّا أنّ الكونغ فو قد تطوّر فيما بعد وأصبح يشمل القتال المُسلّح أيضاً.

هذا وتتَّسم رياضة الكونغ فو بالكثير من الحركات المختلفة والأساليب المتعددة، حيث تعتمد هذه الأساليب والحركات بشكل كبير جداً على قدم المُقاتل.

ويجب الإشارة إلى أن معظم هذه الأساليب والحركات القتالية تُحاكي أساليب قتال الحيوانات، إذ تتّخذ رياضة الكونغ فو أحد الأوضاع التالية:

  • وضعية الوقوف على الأقدام بشكل مستقيم.
  • وضعية الضفدع.
  • التنين المجنح.
  • وضعية الثعبان.
  • ووضعية ركوب الخيل.

ومن الجدير بالذكر أن رياضة الكونغ فو تهتم بشكل كبير بدراسة جميع وظائف أعضاء جسم الإنسان المتنوعة، بالإضافة إلى دراسة التركيب التكويني لعضلات الإنسان.

إضافة إلى القيام بجعل هذا التركيب التكويني هو الأساس الذي تُبنى عليه جميع الأفعال وردود الأفعال في هذه الرياضة العظيمة التي تعتمد بشكل رئيسي على القيام بإستخدام القوة العضلية بصورة كبيرة.

هذا وقد بدأت ممارسة رياضة الكونغ فو لدى طائفة الطاوية (Daoists)، وكان ذلك في القرن الخامس قبل الميلاد، ولكن تعود أصول هذا الفنّ العريق إلى أسرة ژو (Zhou dynasty).

ومن الجدير بالذكر أنّ ظهور وإنتشار بعض الأفلام التي تحتوي في مشاهدها على تقنيات تعتمد على فنّ ورياضة الكونغ فو القتالي في النصف الثاني من القرن العشرين، قد ساعد بشكل كبير على زيادة الإهتمام العالمي بهذه الرياضة.

ما هي أنماط الكونغ فو
ما هي أنماط الكونغ فو

لا تفوت فرصة التعرف على: انواع السيوف العربية واليابانية وأشكالها وأهميتها قديمًا

ما هي أنماط الكونغ فو

يتميز فنّ الكونغ فو بعدة أنماط متنوعة، حيث تعتمد هذه الأنماط على العديد من التقنيات المختلفة، وتتمثل هذه التقنيات في كل من الضرب والتصارع والركل والضغط على الخصم والقتال على الأرض.

هذا ويُطلق على النمط الشامل الذي يتم إستخدام كافة التقنيات فيه إسم الكونغ فو المتكامل (Complete)، ويجب العلم أن كل نمط من أنماط رياضة الكونغ فو يتميز بإمتلاكه مجموعة من نقاط القوة ونقاط الضعف، إذ إنّ لكل من هذه النقاط أهميتها.

ومن الجدير بالذكر أنّ أنماط الكونغ فو المختلفة تقوم في مُجملها بشكل رئيسي وأساسي على أربعة مفاهيم أساسية، حيث تتمثل هذه المفاهيم في الرياضة والتمارين الجسدية عالية الشدة وفنون القتال والفلسفة.

وفيما يلي أهمّ وأبرز أنماط الكونغ فو:

الكونغ فو الخطّي (Linear)

يُشير هذا النمط من أنماط الكونغ فو إلى تحرّك المُقاتل بشكل مباشر ومستقيم أثناء قيامه بالهجوم على الخصم، أو أثناء دفاعه عن نفسه.

الكونغ فو الدائري (Circular)

يُعنى هذا النمط من أنماط الكونغ فو المتنوعة بالتحرُّك بشكل دائري أثناء كلا من مواجهة وقتال الخصم.

الكونغ فو الصّلب (Hard)

يركّز المقاتل في هذا النمط بشكل كبير على إستخدام القوة البدنية والطاقة الكبيرة للتمكن من توجيه الضربات المتتالية إلى خصمه الذي قد يصعب عليه بصورة كبيرة القيام بتلافيها، أو التمكن من التعافي منها بسهولة.

هذا وتُعتبر قبضة شاولين الشمالية الطويلة التي تعرف في اللغة الإنجليزية بإسم (Northern Shaolin Long Fist) أحد أبرز الأمثلة الشهيرة على هذا النمط.

الكونغ فو الناعم (Soft)

لا يعتمد هذا النمط من أنماط الكونغ فو بشكل كبير على إستخدام القوة البدنية للمقاتل، وإنّما يقوم بالتركيز على القيام بإعادة توجيه طاقته الداخلية للتمكن من إخلال توازن خصمه.

وذلك بالطبع إلى جانب القيام بإستخدام عدة مهارات أخرى مثل الإستماع، ويعتبر التعافي من شدة ضربات هذا النمط أمراً مُمكناً، ومن الأمثلة الشهيرة على هذا النمط أساليب (Xingyi) و(Taijiquan) و(Baji) و(Baguazhang).

الكونغ فو الداخلي (Internal)

يعتمد هذا النمط من أنماط الكونغ فو بشكل أساسي على إستخدام المقاتل لكافة العناصر غير الملموسة، وهي عبارة عن العناصر التي تتعلق بالطاقة.

هذا بالإضافة إلى إستخدامه عدة مهارات أخرى، والتي تتمثل في التأمُل والإدراك والتحكُم في كل من جسده وعقله وعقل الآخرين، ومن الأمثلة الشهيرة على هذا النمط أسلوب تاي تشي شوان (Taijiquan).

الكونغ فو الخارجي (External)

يُعتبر هذا النمط من الأنواع والأنماط الصعبة جداً في الكونغ فو، ويُعنى هذا النمط بدراسة كل من بنية وشكل الجسم، وكذلك دراسة الميكانيكا الخاصة به والوزن والقوة البدنية وغيرها العديد من العناصر.

وذلك بهدف القيام بإستخدامها وإستغلالها بأفضل الطرق الممكنة لصالح المُقاتل، ومن الأمثلة الشهيرة على هذا النمط قبضة شاولين مونك (Shaolin Monk Fist).

أبرز أساليب الكونغ فو
أبرز أساليب الكونغ فو

لا تفوت فرصة التعرف على: الدفاع عن النفس والحماية من الاخرين

أبرز أساليب الكونغ فو

تتواجد العديد من الأساليب المختلفة والمتنوعة لرياضة الكونغ فو، ومن أشهر وأبرز هذه الأساليب ما يلي ذكره:

تاي تشي

يقوم أسلوب التاي تشي (Tai chi) بشكل أساسي على مبدأ الحركة بشكل بطيء، كما أنه يعتمد على الكثير من التركيز والتأمل.

هذا بالإضافة إلى الإعتماد على التنفُس بشكل عميق، وذلك للتمكن من تصفية الذهن والقدرة على تزويد الجسم بالطاقة اللازمة.

ويُمكن مُمارسة هذا الأسلوب من قِبل أيّ شخص، حيث يُمكن تعلُّمه بشكل كامل في المنزل، أو يمكن القيام بالإلتحاق ببعض الفصول التدريبية الخاصّة بتعليم هذا النوع والأسلوب من أساليب الكونغ فو.

ويتّسم هذا الأسلوب الرائع بالعديد من الفوائد الصحيّة النفسية والجسدية، إذ أنه يقوم بالمحافظة على قوة عضلات الجسم المختلفة، كما أن هذا الإسلوب يزيد من مرونة وتوازن الجسم بالكامل.

هذا ويُستخدم هذا الأسلوب في كثير من الأحيان كعنصر علاجي داعم لشفاء المريض، كما يتم إستخدامه في تحسين نوعية حياته بالكامل.

وتشير العديد من الدراسات إلى أنّ هذا الإسلوب قد يعمل على الحد من شعور المرء بالخوف الشديد من السقوط، هذا فضلاً عن فوائده العظيمة في تحسين عملية التنفُس الصحيح لدى جميع مُمارسيه.

هذا ويعتمد أسلوب التاي شي بشكل أساسي على حركات دائرية، إذ تُرخى خلال هذه الحركات جميع عضلات الجسم، كما تُثنى وتُمدّ فيها معظم المفاصل بطريقة مُعتدلة.

ومن الجدير بالذكر أن هذا الأسلوب يحتوي على عدة أنماط حركية مختلفة، ومن هذه الأنماط الحركية ما هو قصير، وهي الأنمام التي تتضمن عشرات الحركات، أو عدد أقلّ من ذلك، ومنها أيضا ما هو طويل، والذي يتضمن مئات الحركات.

ويُمكن البدء بممارسة أي نمط من هذه الأنماط الحركية، وذلك من خلال القيام ببعض الحركات البسيطة، كالقيام بتحريك الرأس أالكتف في حركة دائرية.

ويجب الإشارة إلى أنه يمكن القيام بمُمارسة أسلوب التاي شي عبر الجلوس أو الوقوف أو حتى عبر الإستلقاء، وهو الأمر الذي يُمكن الأشخاص ذوي الإعاقة الجسدية من القدرة على مُمارسته.

باغوا تشانغ

لقد نشأ أسلوب باغوا تشانغ (Pa kua Chang)، أو ما يُعرف بأسلوب (Baguazhang) على يد المعلم مدونغ هايتشوان (Dong Haichuan)، وذلك كما يرى المؤرخون.

ويعتبر هذا الأسلوب أحد الأساليب القتالية التي تستخدم بشكل كبير وعلى نطاق واسع في جمهورية الصين الشعبية، ويعرف هذا الأسلوب بأنه أكثر أساليب الكونغ فو صعوبة.

فقد يتطلب التمكن من إتقانه قضاء الكثير من السنوات في التمرين والتدريب، ويساهم هذا الأسلوب في تقوية الجسم بشكل عام، بالإضافة إلى التمكن من توظيفه كوحدة واحدة، مع القدرة على القيام بالتحرُّك بشكل سلس وسهل.

كما يتضمن أسلوب باغوا تشانغ على بعض مبادئ أسلوب التاي شي، ويتم تدريب المُقاتل في هذا الأسلوب على القدرة على إستخدام أنواع مختلفة ومتعددة من الأسلحة، والتي تتمثل في كلا من السيوف الطويلة والسكاكين.

سينغ آي تشوان

يهدف أسلوب سينغ آي تشوان (Xin Yi Chuan)، أو ما يُعرف بإسم (Hsing-I Chuan) إلى القيام بإعداد الجسم بشكل داخلي ليكون قادراً على القيام بتجاوز أي هجوم من الممكن أن يتعرض له.

وتمتاز ضربات هذا الأسلوب بقوتها الكبيرة التي من الممكن أن تسبب الموت، ومن الجدير بالذكر أن لهذا الأسلوب خمسة قبضات مختلفة.

كما تعتمد أنماط هذا الأسلوب على حركات العديد من الحيوانات، وبعض هذه الحيوانات ما هو حقيقيّ، مثل كل من القرد والصقر والحصان والتمساح والثعبان، وبعضها ما هو خياليّ كالتنين.

بعض الأساليب الأخرى للكونغ فو
بعض الأساليب الأخرى للكونغ فو

لا تفوت فرصة التعرف على: أهم المعلومات حول رياضة التايكوندو

بعض الأساليب الأخرى للكونغ فو

لم تقتصر رياضة الكونغ فو على الأساليب الثلاثة الأساسية السابقة وحسب، بل قامت أساليب جديدة أخرى بالظهور في عدة مناطق مختلفة في الصين.

وقد تمّ تطوير كل أسلوب من هذه الأساليب المختلفة بما يتناسب مع كل من طبيعة وتضاريس ومناخ هذه المناطق، وبما يناسب لياقة أجسام قاطني هذه المناطق.

هذا وقد وصلت أعداد هذه الأساليب المتنوعة إلى ما يزيد عن 300 أسلوب، حيث تتشابه معظم هذه الأساليب في كل من مظاهرها المُتقدمة والميكانيكا البشرية ومبادئ الدفاع عن النفس.

كما أن جميع هذه الأساليب تقوم على السرعة والتوازن، وفيما يلي بعض من هذه الأساليب المتنوعة التي يتميز كلّ أسلوب منها بخصائصه الفريدة:

أسلوب شاولين الشمالي (Northern Shaolin)

ينتشر هذا الأسلوب على نطاق واسع في المناطق الشمالية من بلاد الصين، ويعتمد هذا الإسلوب على القيام بإستخدام اليد للركلات القوية بشكل أساسي.

وذلك نظراً لطبيعة أجساد سكان هذه المناطق ولياقتهم البدنية، حيث أنهم يمتازون بطول قاماتهم عن غيرهم من سكان المناطق الأخرى من الصين.

أسلوب التنين (Dragon)

يُشار إلى أنّ هذا الأسلوب قد إستُحدث من قِبل راهبة تُدعى وو موي (Wu Mui)، وقد تعرّض للكثير من التعديلات في المناطق الجنوبية والشمالية من الصين.

حيث يعتمد أسلوب التنين الجنوبيّ على التمكن من التحرّك بتعرّجات كثيرة، بالإضافة إلى القيام بتوجيه الركلات القوية المتتالية.

وتتواجد مجموعة من التقنيات المعتمدة والمستخدمة في هذا الأسلوب، مثل تقنية الإنسحاب من الهجوم والقتال في بعض الحالات، وتقنية التّنفُس العميق بطريقة مُعينة والقدرة على الإلتواء وغيرها.

بذلك نكون قد تعرفنا على ما هو الكونغ فو وعلى أهم وأشهر أنماطه، هذا بالإضافة إلى أننا قد تعرفنا على أبرز أساليب الكونغ فو بالتفصيل.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق