بماذا يشعر مريض سرطان المعدة؟ 

يمكن تعريف سرطان المعدة على أنه ورم خبيث يتطور نتيجة وجود خلايا غير معروفة أو غير طبيعية بالمعدة، ولا يتم السيطرة عليها  وقد يتسبب هذا الورم في السيطرة على الأنسجة المحيطة والسليمة ويدمرها، ومن ثم ينتشر إلى باقي أعضاء الجسم، وفي الغالب لا يتم الكشف عن هذه التطورات إلا بعد تطور أعراض سرطان المعدة.

أعراض سرطان المعدة

تتعدد أعراض سرطان المعدة ومنها:

  • القيء والغثيان بصورة مستمرة، وقد يوجد دم عند التقيؤ.
  • الاحساس بعسر الهضم بشكل مستمر.
  • حدوث صعوبة في البلع.
  • الشعور بفقدان الشهية.
  • فقدان الوزن بصورة ملحوظة.
  • حدوث نزيف في الجهاز الهضمي.
  • الاحساس بامتلاء البطن عند تناول الطعام.
  • الاحساس بحرقة المعدة، وآلام في عظام القفص الصدري.
  • جميع سرطانات المعدة والقولون والمستقيم تسبب ألم ينتشر من مكان الورم وحتى أسفل الظهر وفي حالة انتقال الورم إلى أسفل الظهر، فإنه عادًة ما ينتج عنه أعراض ظاهرة أخرى.
سرطان المعدة
سرطان المعدة

اقرأ أيضا: كيف يموت مريض سرطان البنكرياس

بماذا يشعر مريض سرطان المعدة؟

مريض ورم المعدة يشعر بعدة أعراض منها:

  • فقدان الوزن المفاجئ.
  • الإصابة بفقر الدم الحاد،  والأنيميا.
  • الاحساس بوجود ألم شديد في البطن عند الضغط عليها.
  • وجود دم في البراز.

أسباب سرطان المعدة

يعود الإصابة بسرطان المعدة إلى عدة أسباب منها:

  • اتباع نظام غذائي خاطئ أي لا يحتوي الغذاء على الألياف، والفيتامينات، والعناصر الغذائية اللازمة التي يحتاجها الجسم، واتباع الأطعمة المالحة والمدخنة بشكل كبير يؤدي إلى الإصابة بسرطان المعدة.
  • يلعب العامل الوراثي والچيني دورًا كبيرًا في الإصابة بسرطان المعدة.
  • في حالة الإصابة بالارتجاع المريئي المعدي.
  • الإصابة بالالتهابات في المعدة طويلة المدى.
  • التدخين، وشرب الكحوليات، وتعاطي المخدرات تعتبر من أسباب الإصابة بسرطان المعدة.
سرطان المعدة
سرطان المعدة

اقرأ أيضا: هل تحليل cbc يكشف سرطان الغدد اللمفاوية

طرق تشخيص سرطان المعدة

يوجد عدة طرق يتم عن طريقها تشخص سرطان المعدة وتتضمن ما يلي:

يتم عمل تنظير داخلي باستخدام أنبوب صغير به كاميرا دقيقة يتم إدخالها عبر الحلق حتى يستطيع الطبيب البحث عن أعراض السرطان.

كما يمكن عمل اختبارات التصوير المختلفة للبحث عن سرطان المعدة، والتي تتضمن الفحص بالتصوير المقطعي المحوسب CT وفحص الأشعة السينية، وهو ما يطلق عليه الباريوم، والتصوير المقطعي البوزيتروني.

طرق علاج سرطان المعدة

تختلف طرق علاج سرطان المعدة تبعًا لحالة المريض، ودرجة وحدة الورم  وتتضمن طرق لعلاج ما يلي:

العلاج الجراحي

ويتم العلاج الجراحي من خلال ما يلي:

  • يتم استئصال الأورام البسيطة وذلك في مراحلها الأولى من بطانة المعدة، ويتم عن طريق التنظير الداخلي.
  • يتم استئصال جزء من المعدة في المنطقة المصابة بالورم.
  • قد تتطلب بعض الحالات استئصال المعدة بأكملها، وتحويل مسار المريء بالأمعاء الدقيقة حتى يتم انتقال الطعام إلى الجهاز الهضمي مباشرًة.
  • يتم التدخل الجراحي البسيط للتخلص من علامات وأعراض سرطان المعدة، وذلك للأشخاص الذين يعانون من مراحل متقدمة للمرض.
  • يتم استئصال الغدد الليمفاوية، وذلك للحد من تطورات الخلايا السرطانية.

العلاج الكيميائي

ويتم عن طريق استخدام علاج كيميائي يساعد على قتل الخلايا السرطانية الموجودة في المعدة والسيطرة عليها، وعدم تغلغلها في مناطق أخرى من الجسم.

كما يتم اللجوء إلى العقاقير الطبية مع العلاج الكيميائي من أجل مواجهة الخلايا السرطانية الموجودة في المعدة.

سرطان المعدة
سرطان المعدة

اقرأ أيضا: هل يمكن الشفاء من سرطان الثدي المنتشر

العلاج الإشعاعي

و يتم استخدام العلاج الإشعاعي للتخلص من الخلايا السرطانية الموجودة في المعدة، والتخفيف من حدة الأعراض التي يعاني منها مصاب سرطان المعدة.

يوجد أربعة مراحل لسرطان المعدة سنوضحهم فيما يلي:

مراحل سرطان المعدة

  • المرحلة الأولى: يتم فيها تحديد درجة الورم، وحجمه، ومدى انتشاره في المعدة أو المريء، وعدد محدود من الغدد الليمفاوية.
  • المرحلة الثانية: فيها يكون المرض انتشر بشكل أكبر ليمتد إلى طبقة العضلات الأعمق للمعدة، وانتشاره في الغدد الليمفاوية.
  • المرحلة الثالثة: فيها يكون السرطان منتشرًا في جميع طبقات المريء، والمعدة، والأعضاء المجاورة، ووصل بصورة أعمق للغدد الليمفاوية.
  • المرحلة الرابعة: تشير هذه المرحلة إلى انتشار السرطان في مناطق متفرقة في الجسم، وهذا يعني تطور المرض بشكل كبير، وتمثل نسبة البقاء على قيد الحياة حوالي 5% فقط.

نسبة نجاح عملية استئصال سرطان المعدة

يتم تحديد نسبة الشفاء من سرطان المعدة وفقًا لعدة عوامل هي:

  • المرحلة التي تم فيها اكتشاف المرض وحجمه ومدى انتشاره، ففي حالة تم التشخيص في المراحل الأولى، فتكون نسبة النجاح حوالي 85%-90%.
  • في حالة تطور المرض وانتشاره، فإن نسبة نجاح استئصال سرطان المعدة تصل إلى 40%  
سرطان المعدة
سرطان المعدة

اقرأ أيضا: أعراض سرطان القولون في بدايته وفي مراحلة الأخيرة

ما بعد العملية الجراحية

لابد من اتباع عدة تعليمات وإرشادات بعد إجراء عملية استئصال ورم المعدة حتى تتم عملية الشفاء بنجاح وتتضمن هذه الارشادات ما يلي: 

  • لابد من متابعة نصائح الطبيب المعالج، والتوجه إلى الكشف، والمتابعة حتى يتم التعافي.
  • لابد من الحفاظ على مكان الجرح نظيف وجاف.
  • الاهتمام بتناول الفيتامينات، واتباع النظام الغذائي الذي يصفه الطبيب، وتجنب الأطعمة المصنعة والمالحة.
  • اتباع المسكنات التي يصفها الطبيب في حالة الشعور بالألم.
  • الابتعاد عن التدخين بشكل نهائي.
  • ممارسة الرياضة بانتظام.
  • الاهتمام بتناول الفواكه والخضروات، والألياف الغذائية.

اقرأ أيضا: دعاء لمرضى السرطان دعاء للشفاء من المرض الخبيث

ما هو التحليل الذي يكشف عن سرطان المعدة؟

يوجد عدة فحوصات يتم إجراءها للكشف عن سرطان المعدة، منها:

  • فحص تعداد الدم الكامل، وذلك للبحث عن مؤشرات فقر الدم الذي يمكن أن يحصل بسبب وجود نزيف داخلي.
  • فحص المستضد السرطاني المضغي أو فحص CA19-9 التنظير العلوي.
  • التنظير بواسطة الأمواج فوق الصوتية، بهدف الحصول على تقييم أدق للورم.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق