التهاب البول عند الحامل يضر الجنين

التهاب البول عند الحامل يضر الجنين عبر موقع محيط بالتفصيل، كثير من الحوامل يبحثن عن هذا الموضوع، يعانين حوالي 1-20٪ من النساء الحوامل من التهاب البول أثناء الحمل، ويحدث الالتهاب عند وجود عدوى بكتيرية لأحد أعضاء الجهاز البولي، سواء كانت الحالب، أو المثانة، أو حتى الكلى، وتزداد احتمالية إصابة المرأة الحامل بعدوى بالبول؛ نتيجة التغير في الجسم خلال هذه الفترة واحتمالية وجود بكتيريا.

التهاب البول عند الحامل يضر الجنين

التهاب البول عند الحامل يضر الجنين
التهاب البول عند الحامل يضر الجنين

التهاب البول عند الحامل يضر الجنين اكتشفي معنا وتعرفي على هذه المشكلة الشائعة أثناء الحمل، مما يجعل أكثر النساء الحوامل عرضة للإصابة بالتهاب البول، وهذا يحدث بسبب:

  • التغيرات الجسدية الكبيرة للمرأة أثناء الحمل خاصة خلال الأسابيع الستة الأولى، تعمل على تمدد في مجرى البول، وتوسع في الحالب، وهذا يؤدي إلى زيادة في نمو البكتيريا.
  • نمو الجنين شهرًا بعد شهر، يضغط الرحم على المثانة البولية، مما يجعل تدفق البول غير سلس ويصبح البول المتبقي بيئة مناسبة لزيادة التهاب البول عند الحامل يضر الجنين وذلك لنمو البكتيريا.
  • الطريقة الخاطئة في تنظيف المنطقة السفلية للمرأة، أي من الخلف إلى الأمام، فإن البكتيريا، والجراثيم الموجودة عادة على الجلد أو مع البراز تندفع إلى منطقة عنق المثانة وتتكاثر، وتسبب التهابات.

هل التهاب البول عند الحامل يضر الجنين

التهاب البول عند الحامل يضر الجنين
التهاب البول عند الحامل يضر الجنين

يبدأ الالتهاب عادة في عنق المثانة (URETHRITIS & CYSTITIS) ولا يؤثر على الجنين والحمل، ولكن إذا لم يتم علاج الالتهابات بشكل سليم،

فإنها تصل إلى الكلى، مما يؤثر على الجنين والحمل وصحة المرأة بشكل عام؛ حيث يمكن أن التهاب البول عند الحامل يضر الجنين ويتسبب في ولادة مبكرة، وولادة جنين غير مكتمل الوزن.

هل التهاب البول يقتل الجنين

نادرًا ما يقتل الجنين، إذا ترك دون علاج فإن التهاب البول يضر الجنين ويؤدي إلى مضاعفات محتملة فيما يلي بعض منها:

  • عدوى الكلى.
  • عدوى تعفن الدم.
  • الولادة قبل ميعادها.
  • انخفاض وزن الجنين عند الولادة.

عندما ينتشر التهاب البول إلى الكلى، يمكن أن يؤدي إلى مضاعفات أكثر خطورة مثل:

  • أنيميا حادة.
  • ارتفاع في ضغط الدم.
  • تسمم الحمل.
  • انخفاض في عدد صفائح الدم بشكل واضح.
  • انهيار خلايا الدم الحمراء (انحلال الدم).
  • دخول البكتيريا إلى الدم (تجرثم الدم).
  • ضيق تنفس حاد.

إذا لاحظت أي علامات من السابق ذكرها، فعليك الذهاب إلى الطبيب وتناول الدواء الذي وصفه الطبيب المعالج لحماية صحتك وحياة طفلك الذي لم يولد بعد.

تعرف على: التهاب البول عند الحامل في الشهور الأولى

تجربتي مع التهاب البول في الحمل

احكي لكم عن تجربتي، ظهرت أعراض خلال حملي وهي كثرة التبول باستمرار، ذهبت للطبيب وصف لي مضادًا حيويًا، بعد أن أجريت تحاليل وكانت النتيجة إصابتي بالتهاب في البول

وكنت قلقة بشأن ما قرأت أن التهاب البول عند الحامل يضر الجنين، ويسبب تلف الكلى أو ولادة مبكرة، وبعد أن المضاد الحيوي اكتمل لا يزال التهاب البول قائمًا،

وصف لي الطبيب مضادًا حيويًا آخرا، وكنت أغلى الشعير واشرب ماءه، ومن الفحوصات الأخيرة تم شفائي بفضل الله.

التهاب البول عند الحامل في الشهر الرابع

إذا شعرت الحامل بحرقة أثناء التبول، فقد تكون مصابًا بعدوى في المسالك البولية (UTI) والتهاب البول ومن المهم سرعة العلاج حتى لا يسبب التهابات خطيرة في المثانة أو الكلى، وإذا ظهرت أي من هذه الأعراض:  

  • تبول مؤلم.
  • آلام في الظهر.
  • حمى، وقشعريرة.
  • قئ، وغثيان.

التهاب البول عند الحامل في الشهر السابع

إحدى نقاط الخطر للإصابة بالتهاب البول، هي الولادة المبكرة قبل إكمال 37 أسبوعًا من الحمل؛ حيث إن التهاب البول للحامل يضر الجنين، وذلك بسبب:

  • التهاب البول، مع انحناء عنق الرحم بنسبة لا تتجاوز 80٪ وتضخم عنق الرحم لا يتجاوز 1 سم و4 انقباضات في 20 دقيقة أو 8 انقباضات في 60 دقيقة.
  • تجدر الإشارة إلى أن خطر الولادة المبكرة قد يزداد إذا كنت قد تعرضت للولادة المبكرة أو الإجهاض في الحمل السابق.

لا يفوتك معرفة: 6 أسباب لـ حرقان بعد التبول عند النساء

التهاب البول عند الحامل في الشهور الأولى

التهاب البول عند الحامل هي مجموعة أعراض أو مضاعفات طبية، تحدث في الأشهر الأولى من الحمل، ومنها الشعور بألم متقطع أسفل البطن، وكذلك في منطقة الظهر، وأسبابه كالتالي:

  • وسع الحالب، مما يتسبب في تمدد الإحليل عند النساء الحوامل، مما يخلق فرصة لنمو البكتيريا.
  • ضغط الحمل على الرحم في مجرى البول والمثانة.
  • الإقلال من تناول السوائل بشكل عام، وخاصة الماء.
  • استخدم الكريمات، والعطور الكيميائية.

علاج التهاب البول للحامل بالملح

على الرغم من قدرة الملح على القضاء على بكتيريا التهاب البول عند الحامل يضر الجنين إذا استخدم بطريقة خاطئة فهو من العلاجات المنزلية، إذا استخدم بطريقة صحيحة كالآتي:

  • نملأ حوضا بالماء الدافئ، ثم نضيف القليل من الملح.
  • اجلسي فيه عدة مرات في اليوم لمدة 7 أيام.
  •  عدم إضافة العطور أو الصابون، لاحتوائه على مواد كيماوية تضر.

علاج التهاب البول بدون مضاد

التهاب البول عند الحامل يضر الجنين إذا تناولت أدوية مضاد حيوي، فيجب على الحامل أن تلجأ لطرق طبيعية بحيث لا يتأثر الحمل بالآثار الجانبية لهذه الأدوية، مثل:

  • ارتداءِ ملابس قطنية فضفاضة.
  • شرب الكثير من الماء يوميًا وأثناء الحمل حوالي 2 لتر ماء.
  • مسح المنطقة الحساسة، يجب أن يتم المسح من الأمام إلى الخلف وليس العكس.
  • التبول وإفراغ المثانة تمامًا وعدم ترك أي شيء فيها.
  • التبول وتفريغ المثانة قبل، وبعد العلاقة الحميمة.
  • تجنب الصابون أو العطور ذات الروائح القوية النفاذة.
  • استحم بماء نقي، بدلًا من الاستحمام بمغطس به مواد كيماوية.
  • استبدل الفوط النسائية عند استخدامها بشكل متكرر.
  • لا ترتدي ملابس ضيقة.
  • شرب عصير التوت البري.

قد يهمك أيضًا: لماذا تصاب الحامل بالحموضة

أفضل مضاد حيوي لالتهاب البول للحامل

من أهم النقاط هي اختيار المضاد الحيوي، للقضاء على نوع البكتريا المسببة لالتهاب البول، هناك مضادات حيوية آمنة أثناء الحمل، لا تضر بالمرأة الحامل، وجنينها، ومن أفضل المضادات الحيوية، ما يلي:

  • الاريثروميسين عامل فعال في علاج التهابات المسالك البولية أثناء الحمل، ويعتبر إحدى طرق العلاج الآمنة.
  • أدوية السلفا: وهي من أكثر المضادات الحيوية، فعالية في علاج التهابات المسالك البولية.
  • أموكسيسيلين: من المضادات الحيوية المستخدمة بأمان.
  • سيفوروكسيم: هو أحد المضادات الحيوية الآمنة للحوامل.
  • أزيترومايسين: يعتبر من المضادات الحيوية الآمنة، التي لا تسبب أي مشاكل أثناء الحمل.

ننصحك بقراءة: أهم اسباب زلال البول وطرق العلاج والوقاية المجربة

في نهاية المقال، نتمنى أن نكون قد أعطينا لمحة مبسطة عن موضوع، التهاب البول عند الحامل يضر الجنين في الأشهر الأولى،

والشهر الرابع، والشهر السابع، وموضحين العلاج بالملح، والعلاج دون مضادات حيوية وأفضل مضاد حيوي لا يسبب آثارا جانبية، وأمن للحامل.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق