تاريخ وأصل الشاي

تاريخ وأصل الشاي هو من المواضيع التي تحوز على اهتمام العديد من الناس، حيث يصنف الشاي على أنه واحد من أكثر المشروبات استهلاكاً على مستوى العالم، ورغم أنه يصنف كمشروب ساخن إلا أنه لا استغناء عنه حتى في أشد الأيام حرارة، وبدأت زراعة الشاي في دولة آسيا ثم اتسع ذلك الانتشار ليشمل أنحاء العالم، وظهرت له العديد من النكهات المختلفة التي تواكب جميع الأذواق الممكنة.

تعريف الشاي

تاريخ وأصل الشاي
تاريخ وأصل الشاي

إليك فيما يلي تعريف الشاي وأهم المعلومات عنه:

  • اسم الشاي يطلق على نوع من الأشجار أوراقها دائمة الخضرة وهو مشروب صيني الأصل.
  • يطلق على شجرة الشاي اسم الكاميليا الصينية نسبة إلى موطنها الأصلي شرق آسيا ويصل ارتفاع شجرة الشاي إلى حوالي 9 أمتار.
  • تكون أوراق الشاي رمحية الشكل ذات لون أخضر داكن وتتميز بأن أزهارها عطرية نفاذة ذات لون أبيض مصفر.
  • تحتاج زراعة الشاي إلى أجواء حارة، وتربة تتميز بقدر عالي من الرطوبة والخصوبة، وكميات كبيرة وغزيرة من الماء وعادة ما يتم الاعتماد على المطر والهواء الرطب لزراعته.
  • يتم جني البذور الناتجة من النبتة بعد حوالي الثلاث سنوات ويمكن أن يستمر إنتاج الشجرة الواحدة حتى فترة زمنية تصل إلى خمسين سنة.
  • يتم قطف أوراق الشاي بطريقة يدوية وتصنف الأوراق القريبة من قمة الشجرة على أنها الأفضل والأكثر جودة ويتم توك الأوراق حتى تذبل.
  • يتحدد نوع الشاي على حسب طريقة تخميره فللحصول على الشاي الأخضر يتم تسخين وغلي الأوراق بعد قطفها مباشرة.
  • للحصول على الشاي الأحمر يتم ترك الأوراق لمدة تصل إلى يوم كامل أو 24 ساعة قبل أن تتم عملية الغلي
  • للحصول على شاي التنين وهو النوع الأكثر استخداما في دولة الصين يتم ترك الأوراق لتخمر جزيئا ثم يتم غليها.
  • يصنف الشاي على أنه واحد من المشروبات المنبهة التي تحتوي على مادة الكافين وترجع الرائحة المميزة له إلى وجود الزيوت الطيارة.

ننصحك بقراءة: فوائد الشاي الاخضر للبشرة| 6 ماسكات لاضافة الشاي الأخضر لروتين العناية بالوجه

تاريخ وأصل الشاي

تاريخ وأصل الشاي
تاريخ وأصل الشاي

إليكم أبرز المعلومات عن تاريخ وأصل الشاي فيما يلي:

  • تاريخ وأصل الشاي يرجع إلى آلاف ماضية من السنوات ويرتبط مع عدد كبير من العادات والثقافات المختلفة.
  • ظهر الشاي كبداية في جنوب غرب آسيا واستخدم كعلاج دوائي من خلال الأسرة الحاكمة في الصين في ذلك الوقت أسرة شانغ الحاكمة.
  • في القرن الثالث الميلادي ثم إضافة مشروب الشاي بصورة رسمية إلى السجل الموثوق القديم.
  • ظهرت فكرة الشاي المنكه في القرن السادس عشر على يد البرتغاليين وكان سبب الانتشار الشديد له هو التجار
  • بدأت بريطانيا في إنتاج الشاي في القرن السابع عشر ودخلت في منافسة تجارية في إنتاجه مع دولة الهند وكان غرض كل من بريطانيا والهند هو إنهاء احتكار الصين لإنتاج الشاي.
  • قام العلماء بتصنيف الشاي على أنه ذو أصلين مختلفين بسبب الاختلاف الظاهر في الشكل بين الشاي الصيني وشاي الأسامي.
  • يعتبر اليونانيون أول من قاموا باكتشاف إمكانية تناول أوراق الشاي وإعداد مشروب منها ولذلك أطلق على اليونان اسم مسقط رأس الشاي.
  • يبلغ عمر أقدم شجرة شاي في العالم حوالي 3200 سنة تقريبا وتقع في مدينة لينسانغ التابعة لمقاطعة فنغكينغ الصينية.
  • احتكرت بريطانيا استيراد الشاي حتى عام 1938 عن طريق شركة الهند الشرقية.
  • وصل الشاي الي دولة أمريكا في عام 1680 وكان المشروب المفضل لدى الشعب الأمريكي قبل معرفة القهوة.

قد يهمك أيضًا: ماسك الشاي الأخضر للبشرة

متى عرف العرب الشاي

  • ورد ذكر الشاي لدى العرب على لسان الرحالة الجغرافي الأُزبكي الخوارزمي حيث ذكر أن الصينين يشربون شراباً ذو لون ذهبي يطلقون عليه اسم التشاي.
  • عرف الشاي عند العرب في القرن التاسع عشر حيث لم يكن معروفاً قبل هذا الوقت حتى في عصر أكثر الدول حضارة مثل الدولة الأموية والدولة العباسية.
  • قامت الدولة العثمانية باستيراد الشاي من الأوروبيين وحظي بانتشار واسع في سوريا وتركيا وبلاد الأناضول.
  • بعد وصول الشاي إلى دولة العراق قام العراقيون بإطلاق اسم إستِكان چاي على كوب الشاي الذي يتم تناوله.
  • وصل الشاي إلى جمهورية مصر مع البريطانيين ولكنه لم يكن لعامة الناس بل كان مرتبطا فقط بالعائلات الغنية والملكية وكانوا يطلقون عليه اسم الخروب.
  • انتشر الشاي في عموم الشارع المصري وأصبح متاحا للجميع مع الحملات الإنجليزية على مصر.
  • عرف الشعب المغربي الشاي في القرن الثامن عشر حيث قام المبعوث الهندي بتقديم الشاي والسكر لسلطان المغرب كنوع من الهدايا فطلب العفو عن الأسرى الفرنسيين لديهم.

تعرف على: أهم فوائد الشاي الأخضر للبشرة والوجه

اسماء الشاي قديماً

كان الشاي قديماً يسمى بعدد كبير من الاسماء من أشهرها:

  • الخمير.
  • الفطير.
  • السماور.
  • شاي اكرك عجم والمقصود به الطريقة الفاخرة التي تم إعداد الشاي بها عن طريق ماء شديد النقاء وإبريق فاخر يطلق عليه اكرك.

يتم تصنيف الشاي إلى ست أنواع رئيسية وهي:

  • الشاي الأبيض ويتم تحضيره عن طريق تجفيف النبتة والحفاظ عليها من عملية الأكسدة.
  • الشاي الأصفر ويتم تحضيره عن طريق قطف الأوراق وتجنب عوامل الأكسدة تترك حتى تتحول إلى اللون الأصفر.
  • الشاي الأخضر يترك عن طريق الاستعمال الفوري للأوراق الطازجة وتجنب التأكسد.
  • أولونك يتم تحضيره عن طريق تجفيف الأوراق وتركها تتأكسد بشكل جزئي.
  • الأسود يتم عن طريق تجفيف الأوراق بشكل كامل ثم طحنها وتركه لعملية التأكسد.
  • الخمير عبارة عن شاي أخضر يترك لفترة وقبل تعليبه يترك ليتخمر.

لا يفوتك معرفة: فوائد الشاي الأخضر وأضراره

أغلى أنواع الشاي في العالم

نتعرف فيما يلي على أغلى أنواع الشاي في العالم:

  • شاي Gyokuro حيث يصل سعر الكيلوجرام الواحد منه إلى حوالي 650 دولار، ينمو هذا الشاي في المناطق المظلمة فقط ويحتاج إلى فترة زمنية تصل إلى ثلاث أسابيع ليصل إلى حالة يمكن استخدامها.
  • شاي زهرة تاين شي، يصل سعر الكيلوجرام الواحد منه 170 دولار وهو مقارب في طعمه إلى طعم نبات البروكلي ويستخدم في علاج الأرق والمساعدة في فقدان الوزن.
  • شاي Poo Pu-Erh حيث يصل سعر الكيلو جرام الواحد منه 1000 دولار، وهو شاي يتم صناعته من فضلات الحشرات.
  • الشاي الإمبراطوري الفضي يصل سعر الكيلوجرام منه إلى حوالي 1850 دولار.
  • شاي Tieguanyin يصل سعر الكيلوجرام الواحد منه إلى حوالي 3000 دولار وهو شاي يتم استيراده من الصين دوناً عن غيرها.
  • شاي البراعم الذهبية الأصفر ويصل سعر الكيلو جرام الواحد منه إلى حوالي 3000 دولار وتشتهر به دولة سنغافورة.
  • شاي Narcissus Wuyi Vintage Oolong يصل سعر الكيلوغرام منه إلى حوالي 6500 دولار وطعه عبارة عن خليط بين الشوكولاتة والأزهار.
  • شاي Panda Dung يصل سعر الكيلوغرام منه إلى 70000 دولار ويتم استخدام فصلات دم الباندا في زراعته.
  • شاي Da hong pao يصل سعر الكيلوغرام منه إلى حوالي 1200000 دولار وتم استخدامه كدواء علاجي للإمبراطور مينغ.
  • شاي Diamond Tea Bags by PG Tips حيث يصل سعر الكيلوغرام منه إلى 7500000 دولار يعتبر سبب ارتفاع سعره هو وجود حوالي 280 حبة ماس في داخل كيس الشاي الواحد.

شاهد أيضًا:فوائد الشاي للبشرة | أفضل 4 أقنعة من الشاي للبشرة

وفي نهاية المقال فإن الشاي من المشروبات المفضلة لدى الكثير من الناس بسبب الطعم المميز الذي يتفرد به؛ ويمكن كذلك إضافة عدد كبير من النكهات المختلفة إليه؛

ولكن يحب الاعتدال في استخدامه لأنه يحتوي على نسبة من الكافيين التي قد تكون ضارة للإنسان عند الإكثار منها.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق